انت هنا : الرئيسية » معلومات عامة » اسواق السمك – حلقة السمك بالاسكندرية

اسواق السمك – حلقة السمك بالاسكندرية

 fishmarlet alexنداءات تتعالى مع بزوغ الفجر في منطقة بحري الشهيرة بالإسكندرية، إنها صيحات تجار الأسماك المنبعثة من «حلقة السمك» أشهر وأقدم سوق للأسماك بالمدينة، منادين على أسماكهم الطازجة بأشكالها وألوانها المتعددة والتي لم تفارقها رائحة البحر، فيما تتفرسها عيون عشاق المأكولات البحرية. تقع «حلقة السمك» في منطقة الجمرك بالأنفوشي، في مثلث عمراني مميز، فتجاورها قلعة قايتباي التاريخية، وعلى مقربة منها يقع قصر رأس التين العظيم الذي شهد رحيل آخر ملوك مصر الملك فاروق. وتعتبر «حلقة السمك» معلما أثريا، حيث شيدت في عام 1834م، إلا أن مبناها لم يعد يحمل تاريخ إنشائها، فكثير من آثاره محيت نتيجة عوامل التعرية، لكن يمكنك أن تتعرف على مكانها قبل أن تصل إليها عبر رائحة الأسماك النفاذة التي أصبحت تميز المنطقة. تمثل الحلقة فيلما وثائقيا عن حياة السكندريين الأصليين حيث كانوا يحترفون الصيد كمهنة أساسية، وتعتبر حلقة السمك جزءا لا يتجزأ من تاريخ الإسكندرية، فهي لم تبارح مكانها منذ قرابة مائتي عام. تبدأ الحلقة نشاطها من مطلع الفجر وتستمر حركة البيع والشراء فيها على مدار اليوم بلا انقطاع. والطريف أن تسميتها لم تتم وفقا لتصميمها الهندسي المستطيل الذي يمتد أفقيا، وإنما جاء من وحي تجمع التجار والباعة الذي يأخذ شكل الحلقة حول طاولات الأسماك، التي تضم مختلف الأنواع من الأسماك الطازجة، وكل ما لذ وطاب من المأكولات البحرية. يتوافد على حلقة السمك أفواج من السائحين للاستمتاع بمشاهدة المزادات الساخنة فجرا، فعند دخولك من بوابة الحلقة ستجد مكانا يشبه الصالة، به فتحات تنفذ منها أشعة الشمس والهواء، تتراص فيها الأسماك بانتظام في انتظار من يزايد عليها، وتصل الأسماك باكرا في الرابعة صباحا، على شاحنات تحملها من الميناء الشرقي المجاور للحلقة، وهي تضم حصيلة ما قام الصيادون بجمعه من مختلف السواحل السكندرية أو التي تأتي من الأقاليم المصرية، أو من البلاد المجاورة حيث يذهب أغلب الصيادين في رحلات صيد قرب الحدود مع ليبيا. يفتتح مزاد البيع، حيث ينادي القائم على المزاد بسعر محدد للكيلو، لنوع ما من الأسماك، ومن يزايد بسعر أعلى تكون «الشروة» من نصيبه، ويكون المزاد في ذروته من الساعة الرابعة فجرا وحتى الثامنة صباحا، حيث يخلو المكان تدريجيا من الزحام حتى تباع الطاولات المتبقية من المزاد على الرصيف وحتى الخامسة مساء، ولكن ينصح بشراء الأسماك في وقت باكر من 6 وحتى 9 صباحا ضمانا للطزاجة. يقول الحاج أشرف رزيق شيخ الصيادين لـ «الشرق الأوسط» إن حلقة السمك هي ثاني أقدم سوق سمك بالإسكندرية فقد كان بالمدينة سوق آخر بـ «المنشية» يعرف باسم سوق السمك القديم، والذي يعود تاريخه لأواخر القرن السابع عشر، لكن أصبحت الحلقة بعد تأسيسها قبل 200 سنة هي السوق الرئيسي للسمك، وتقدر مساحتها بنحو 1900 متر، وهي تضم 20 تاجر أسماك.

fishmarlet alex

food1.551969

اكتب تعليق

الصعود لأعلى